الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

اعضاء زي اون لاين الكرام .. نود اعلامكم بحصول خلل فني طارئ مما ادى الى حصول عطل في اشتراكات بعض الاعضاء مما تسبب عدم دخول الاعضاء الى حساباتهم الخاصة .. وتم حل المشكلة بنجاح وفي حالة استمرار المشكلة لدى بعض الاعضاء يرجى مراسة المدير على البريد الالكتروني التاليthespecialman_200006@yahoo.com ..وشكرا لتعاونكم


شاطر | 
 

 عيد الفطر المبارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
ZEE ذهـــــبـــــــي
ZEE  ذهـــــبـــــــي


ذكر العذراء عدد المساهمات : 1269
تاريخ التسجيل : 14/09/2009
تاريخ الميلاد : 06/09/1968
العـــــمـــــر : 49

مُساهمةموضوع: عيد الفطر المبارك   22/09/09, 07:52 pm

يطل عيد الفطر المبارك. ويحتفل به المسلمون احتفالاً يدل على قدره ومكانته. وقد رأيت أن أخصص حديث هذا الأربعاء لتناول شيء من تاريخ عيد الفطر. ورأيت أن أقدم بين يدي الحديث قولاً مختصراً في الأعياد.

عرفت الشعوب الأعياد بأنواعها الدينية والدنيوية والمختلطة. يتساوى في ذلك الشعوب القديمة والشعوب المعاصرة. لكن يبدو أن الأعياد الدنيوية المعروفة لها أساس ديني. ويظهر على الأعياد القديمة ارتباطها القوي بمظاهر الطبيعة مثل مواسم المطر أو الحصاد. وكان يشترك في مثل تلك الأعياد الرجال والنساء. وترتبط الأعياد بكل أنواعها بتضحية يراق فيه دم إنسان أو حيوان.

وكانت الأعياد القديمة في بابل وأثينا وروما يرافقها الرقص والاباحية الجنسية. ومثلها الأعياد المصاحبة لموسم الحصاد في بلاد فرنسا في العصور الوسطى التي كانت تتخللها اباحية جنسية. وما زالت بعض مظاهر الاباحية الجنسية ظاهرة للعيان في البرازيل ابان عيدهم المعروف باسم كرنفال ريو دي جانيرو.

وتظل الأضحية أبرز ظاهرة في أعياد الناس. وهي ذات أساس ديني لاشك في ذلك. لدرجة أن الذبح أو الأضحية إنما يقصد به ترضية الاله، ويشير العهد القديم إلى أن الأضاحي التي قدمها الإنسان في أعياده أنما هي عبادة لله. مثل كبش هابيل الذي كان يرعى في الجنة والذي افتدى به الله اسماعيل ثم أصبح في شريعة الاسلام من السنن المؤكدة. وبقرة موسى التي ورد عنها نص صريح في التوراة والقرآن. وكان شيبة الحمد بن عبد مناف المعروف بعبدالمطلب جد النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد افتدى ابنه عبدالله بمائة من الابل تلبية لنذر كان قد قطعه على نفسه.

وقد أحصيت مئات الأعياد المعاصرة وكلها لها أساس ديني خصوصاً أعياد الأوروبيين. أما في تراث العرب والمسلمين فيوجد ما لا يقل عن عشرة أعياد تتوزع على شهور السنة الهجرية. وكانت أعياد المسلمين متأثرة بأعياد جيرانهم من اليهود والنصارى، لكن أكبر اثر في أعيادهم إنما حدث بعد القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي. حيث قامت المذاهب والمدارس والطرق الاسلامية على ساقها وأصبح لها أتباع مثل: أهل السنة والجماعة والشيعة والخوارج والمرجئة والقدرية والمعتزلة والصوفية.

أما أهم أثر نصراني في أعياد المسلمين إنما جاء من أعياد النصارى التالية: عيد خميس الأسرار، وعيد الصفح المجيد، عيد العنصرة، عيد القديسة أشمونة، عيد الميلاد، عيد الغطّاس، عيد رأس السنة، وأنا أوردت هذه الأعياد لأنني وجدت أن كل الآثار غير العربية أو اسلامية في الأعياد الاسلامية إنما جاء من هذه الأعياد تحديداً. وتحدثنا مصادر التاريخ الاسلامي أن المسلمين احتفلوا بأعياد ستة انتشرت في معظم الأقطار والأمصار الاسلامية منذ العصر الأموي حتى اليوم وهي: عيد رأس السنة الهجرية (أول محرم) عيد المولد النبوي (في 12ربيع الأول) عيد ليلة الاسراء والمعراج (في 27رجب) عيد ليلة القدر (في ليالي 17أو 23أو 27رمضان) عيد الفطر (في أول شوال) وعيد الأضحى (في العاشر من ذي الحجة).

وقد اختلف المسلمون حول شرعية بعض الأعياد، وعد بعضهم الأعياد الاسلامية ما عدا عيد الفطر وعيد الأضحى أعياداً غير اسلامية. وهذا صحيح لأنها لم تكن معروفة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم. ويجادل آخرون أن الأعياد لا يشترط فيها أن يكون لها أساس شرعي. على أن العيدين الاسلاميين بقي لهما مكانة سامقة من الناحية الدينية والدنيوية. وكان بعض العرب يسمى عيد الفطر بالعيد الصغير، وعيد الأضحى بالعيد الكبير. وفي هذا الحديث نتأمل الناحية التاريخية لعيد الفطر.

يُعرف عيد الفطر بعيد رمضان. وهو شهر الصوم الذي أُقر في السنة الثانية للهجرة. ويبدو أن العيد إنما يعني الاحتفال بنهاية شهر الصوم. وكان العيد في صدر الاسلام لا يعدو يوماً عادياً، ولا يختلف عن بقية الأيام إلا بكونه يوم فطر يتبادل فيه المسلمون التحايا والتهاني. وكانت ربات البيوت يبقين بعض الأكلات الرمضانية لتقدم للزوار صبيحة يوم العيد. وقد ورد في الأثر الشريف استحسان أن يبدأ المسلم يوم العيد بعد صلاة الفجر بأكل بعض حبات التمر.

ولعل أبرز ظاهرة في يوم العيد هي صلاة العيد التي تقوم بُعيد شروق الشمس. وتقام صلاة العيد في براح خارج النطاق العمراني. وفيها ركعتان وبها عدة تكبيرات ثم خطبة واسعة. ولا يؤذن لصلاة العيد وليس لها اقامة. ولما تولى الخليفة عثمان بن عفان قدم الخطبة على الركعات. وبعد مقتله أعاد الخليفة علي بن أبي طالب الوضع على ما كان عليه. وقرأت لبعض المستشرقين مقالاً ربط فيه بين صلاة العيد عند المسلمين من حيث التوقيت والمكان بعبادة الشمس التي كانت سائدة في مصر وبعض مناطق الجزيرة العربية. على أني لم أجد شبهاً بين العبادتين. وفي صدر الاسلام كان المسلمون الرجال يزورون يوم العيد المقابر للترحم على موتاهم. ولبعض المؤرخين ربط بين هذه الزيارة وبين عبادة الموتى. وفي رأيهم أن هذه الزيارة ما كان يحسن أن تتم في يوم فرح. وهذا افتئات لا داعي له. ذلك أن يوم عيد الفطر لم يكن يوماً للفرح وحسب. على أن تذكر الموتى في يوم الفرح من باب الوفاء. والدعوة لهم صبيحة يوم العيد مما ورد في فضله آثار دينية معروفة.

ولعل أكبر تحول حصل في احتفالية عيد الفطر حدث في العصر العباسي. فقد انتشرت عادة تبادل الزيارات العائلية. وعادة لبس الثياب الجديدة. وانتشار مد الولائم في بيوت الموسرين. وقيام الأطفال بزيارة الناس في بيوتهم حاملين الهدايا أو طالبين الهدايا. ويظهر أن أكثر الأكلات التي تقدم يوم العيد هي أكلات حلوة، وأغلبه ذات أصل إيراني. وكل هذا أثر من آثار الغنى واليسر الذي أصاب معظم سكان الأمصار العباسية.

أما التطور الكبير الآخر فقد حدث في العصر الفاطمي في مصر. إذ أضحى عيد الفطر من أكبر وأعظم الأعياد. وكان موكب العيد من أفخم المواكب وأكبرها. وكان الخلفاء الفاطميون قد نشروا عادة اقامة مأدبة عشاء ليلة العيد يصل طولها مائتي متر وعرضها أربعة أمتار. أما في مطلع صبيحة العيد فيخرج الخليفة الفاطمي في موكب رائع لتأدية صلاة العيد يعقب ذلك مد مائدة الخليفة الكبيرة التي تزينها الأزاهير والرياحين.

وفي العصر الأخشيدي في مصر فقد جرت العادة أن يشارك الجيش بعرض عسكري كبير. ويجلس الأمير الأخشيدي على باب الامارة مستعرضاً الجنود المارين أمامه يعقب ذلك مد مائدة كبيرة للحاضرين ولأبناء الشعب. ولعل موائد الخلفاء الفاطميين والأمراء الأخشيدون هي أساس الأكل الذي يقدم في أحياء كثيرة من مدن العالم العربي والإسلامي صبيحة يوم العيد. وكانت نجد من أكثر مناطق الجزيرة العربية تمسكاً بهذا التقليد. فلا يُعرف بلد كبر أو صغر في نجد لا يعرف عادة تقديم الطعام في الشوارع صبيحة يوم العيد. وقد أضاف النجديون لهذا التقليد الملوكي بعض الاضافات مثل أن يكون الطعام مصنوعاً في بيوت المشاركين، لهذا أصبح في كل بلدة موائد وليس مائدة واحدة. فكل ناحية أو زقاق يجتمع أهله في ركن من الشارع العام، ويأتي سكان الحي بطعام من صنع بيوتهم. وبهذا يتذوق الآكلون أنواعاً مختلفة من الطعام. على أن المثير أن أهل نجد لم يعرفوا كعك العيد إلا متأخراً مع أن الكعك معروف عند جيرانهم في العراق والحجاز منذ زمن قديم. ولعل السبب يعود لبيئة نجد غير المواتية لمثل هذه الأطباق.

ومسألة ارتباط عيد الفطر بالتوسع بالطعام والشراب مسألة تحتاج إلى وقفة. والصدق أن مد الموائد وعليها صنوف الأكل يُعد في حد ذاته عيداً، لارتباط الأكل بالفرح. وهو ارتباط قديم، حيث يأتي دائماً العيد مربوطاً بالأكل. وفي الانجيل ما يؤيد ذلك. وينقل القرآن الكريم صورة من الربط. قال تعالى: (قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيداً لأولنا وآخرنا) فهذا ربط بين العيد وبين الأكل.

ويرتبط عيد الفطر بإخراج زكاة الفطر. وهي عبادة لها أكثر من اسم مثل صدقة الفطر. ودلالتها لا تخفي على المراقب. فهي موجهة للفقراء والمعوزين الذين لا يجدون ما ينفقون في هذا اليوم. لهذا شرع اخراجها قبل العيد بيوم أو يومين على ألا تتأخر عن صلاة يوم العيد. وكانت زكاة الفطر قد شرعت في السنة الثانية للهجرة مع صوم رمضان. وبهذا تكون قد شرعت قبل زكاة المال. وكان المسلمون ينظرون لهذا النوع من الصدقة على أنها طهرة للصائم مما حصل له أو لها من لغو أو رفث. وكانت الصدقة علامة من علامات عيد الفطر. ومع انتشار ظاهرة الفقر عند المسلمين تكاد هذه العبادة تختفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
osama
ZEE ذهـــــبـــــــي
ZEE  ذهـــــبـــــــي
avatar

ذكر القوس عدد المساهمات : 1458
تاريخ التسجيل : 20/06/2009
تاريخ الميلاد : 14/12/1980
العـــــمـــــر : 36
العمل/الترفيه : مهندس عمارة

مُساهمةموضوع: رد: عيد الفطر المبارك   23/09/09, 03:54 am

ألف شكر أخ بهاء على هاي المعلومات القيمة
وإنشالله كل عام وانت بألف خير وينعاد عليكم بالصحة والعافية
\تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم
ZEE ذهـــــبـــــــي
ZEE  ذهـــــبـــــــي


ذكر العذراء عدد المساهمات : 1269
تاريخ التسجيل : 14/09/2009
تاريخ الميلاد : 06/09/1968
العـــــمـــــر : 49

مُساهمةموضوع: رد: عيد الفطر المبارك   23/09/09, 04:05 am

وانت بالف خير
اتمنالك الصحة والسعادة وتحقيق الاماني

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
BUTTERFLY
المــشـرفـة العـــامة
المــشـرفـة  العـــامة
avatar

انثى القوس عدد المساهمات : 1900
تاريخ التسجيل : 13/06/2009
تاريخ الميلاد : 21/12/1988
العـــــمـــــر : 28
العمل/الترفيه : طالبه جامعية

مُساهمةموضوع: رد: عيد الفطر المبارك   27/09/09, 05:38 am

كل عاااااااام وجميع اعضاء زي اون لاين بالف خيرررر

ينعاد عليكم بالخير والسلامه والصحه والعافيه يااااااارب

شكرررررا يا اخ بهاء على الموضوع الحلوو

تقبل مروري

================ zee on line ==============
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيد الفطر المبارك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: